الألوان الأنسب في الفيديو التسويقي
تصميم جرافيكي

كيف تختار الألوان الأنسب في الفيديو التسويقي الخاص بك؟

تستطيع العين البشرية تمييز حوالي 10 مليون لون مختلف. ويمكن لشاشة LCD عرض لوحة ألوان تتكون من 16.8 مليون لون. وهناك العديد من الدراسات التي تؤكد على وجود علاقة وطيدة بين اللون والعاطفة. لذلك، إذا كنت تُسوِّق باستخدام الفيديوهات، يمكنك تحريك مشاعر المشاهد كما تريد باستخدام الألوان المناسبة في الفيديو الخاص بك.

وهنا إليك كل ما تحتاج إلى معرفته بخصوص الألوان الأنسب لمقاطع الفيديو التي تُنشِئها:

أولاً، دعنا نستعيد ذكرياتنا في المدرسة الثانوية ونراجع درس أساسيات الألوان.

الألوان الأساسية: الأحمر، والأصفر، والأزرق. وهذه ألوان لا يمكن إنشاؤها عن طريق خلط أي لونين آخرين.

الألوان الثانوية: الأخضر، البنفسجي، البرتقالي. وهذه يمكن إنشاؤها عن طريق خلط الألوان الأساسية.

الألوان الثلاثية: وهذه الألوان التي يمكن إنشاؤها عن طريق خلط لون أساسي وآخر ثانوي.

من المؤكد أنك لاحظت أن بعض الألوان تبدو رائعة متناغمة مع بعضها البعض، والبعض الآخر لا يبدو كذلك. فلذلك، قد تُعزز الألوان التي تختارها من جودة الفيديو وتنقل الرسالة المقصودة بالضبط، وقد تختار ألوان غير مناسبة وبدورها تحرِف المشاهد عن الرسالة المرجوة.

 

سيكولوجية الألوان

كم عدد المرات التي أكملت فيها فيديو كاملاً فقط لأن الألوان كانت تُريح عينيك؟ وكم عدد المرات التي توقفت فيها عن مشاهدة أحد الفيديوهات لأن ألوانها لم تُرضِي عينيك؟

قد سبق وتعلمنا أن اللون هو شكل من أشكال الطاقة، وهذه الطاقة لها تأثير مباشر على سلوكنا، ومزاجنا، وأفكارنا.

 

انتبه هنا إلى كيفية تأثير كل لون على مشاعر المشاهدين:

اللون الأحمر:

يزيد كثافة المشاعر، ويعزز الشغف، ويخلق إحساساً بالإلحاح والضرورة، ويزيد معدل ضربات القلب. لذلك، يمكنك اختيار اللون الأحمر في الفيديوهات التي تريد من المشاهد عند متابعتها أن يكون جاداً بشأن الرسالة التي تحاول إيصالها.

 

اللون الأصفر:

يزيد البهجة والشعور بالدفء، ويحفز العمليات العقلية، ويمثل روح التفاؤل والتجدد، ويشجع على التواصل.

 

اللون الأزرق:

يعكس الهدوء والصفاء، ويتم النظر إليه باعتباره لوناً ثابتاً في حياة الإنسان، ويزيد الإنتاجية، ويخلق إحساساً بالأمان والثقة.

 

اللون البرتقالي:

يعكس الإثارة والحماس، ويُظهِر الدفء، ويُحفز الأشخاص على اتخاذ قرارات، وتعكس العلامات التجارية التي تحمل اللون البرتقالي الود والبهجة والثقة والإبداع.

 

اللون الأرجواني:

تحمل العلامات التجارية ذات اللون الأرجواني طابعاً من الإبداع والحكمة، ويفسح المجال أمام الخيال، ويعكس النجاح.

قُم بالتسجيل في فيدماس وأنشيء فيديوهات تسويقيّة مُخصّصة لمنتجاتك

اضغط هنا للذهاب إلى صفحة التسجيل

الوسوم: